الصفحة الأساسية > تقديم > التنظيم الإداري والعلمي
التنظيم الإداري والعلمي

 

يعتبر مدير المدرسة المسؤول الأول عن التسيير العام لشؤون المدرسة العليا للأساتذة وممثلها أمام العدالة في جميع أعمال الحياة، وتتجلى مهامه الأساسية فيما يلي:
- ممارسة السلطة السليمة على جميع المستخدمين.
- إبرام كل صفقة واتفاقية وعقد اتفاق في إطار التنظيم المعمول به.
- السهر على تطبيق التشريع والتنظيم المعمول بهما في مجال التعليم والتمدرس.
- تحضير مشروع ميزانية المدرسة وعرضه على مجلس الإدارة ليتداول بشأنه.
- هو الآمر بصرف ميزانية المدرة العليا للأساتذة.
- تعيين مستخدمي المدرسة الذين لم تتقرر فيهم طريقة أخرى للتعيين بها.
- اتخاذ كل تدبير من شأنه أن يحسن النشاطات البيداغوجية والعلمية للمدرسة.
- السهر على احترام النظام الداخلي للمدرسة الذي يعد مشروعه، ويعرضه على مجلس الإدارة للمصادقة عليه.
- تسليم شهادات بتفويض من الوزير المكلف بالتعليم العالي.
- ضمان حفظ الأرشيف وصيانته.
وعلى غرار ما تقدم، يعد المدير الشخص المعنوي الذي يعمل جاهدا على ترابط وتماسك مديرياته وأقسامه ومصالحه باعتباره قائد سفينة المدرسة العليا للأساتذة إلى بر الأمان، ويسهر على الحفاظ على ممتلكاتها وأمنها من مخاطر الانزلاق والخروج عن القوانين المنصوص العمل بها، باعتباره الآمر والناهي على تطبيقها للحفاظ على مصداقيتها وشرعيتها.
 يساعد مدير المدرسة في مهامه كل من:
 - مدير مساعد للدراسات في التخرج و الشهادات.
 - مدير مساعد لما بعد التدرج و البحث العلمي.
 - مدير مساعد للتكوين المتواصل والعلاقات الخارجية.
 - الأمين العام.
 - مدير المكتبة.
 - رؤساء الأقسام.

 

المدرسة العليا للأساتذة - بوزريعة - الجزائر
العنوان : 93 شارع علي رملي - بوزريعة- الجزائر
الهاتف : 021.94.13.57 / 021.94.18.59
الفاكس : 021.94.18.59